تغريم محامي ترامب السابق بـ148 مليون في قضية “حلوى النعناع”

5


وكان محامو روبي فريمان وابنتها واندريا موس، وهما وكيلتان انتخابيتان من ولاية جورجيا، طالبوا أمام المحكمة الفدرالية في واشنطن بمبلغ 24 مليون دولار على الأقل لكل منهما.

لكن هيئة المحلفين الفدرالية المؤلفة من ثمانية أشخاص حكمت لكل منهما بتعويض مقداره 17 مليون دولار بالإضافة إلى 20 مليون دولار عن الأضرار المعنوية و75 مليونا دولار كعطل وضرر، وفق ما أفادت وسائل الإعلام الأميركية.

وبعد صدور الحكم، قال جولياني في تصريح لصحافيين لدى مغادرته المحكمة إن المبلغ غير منطقي وأضاف “أنا واثق من أنه عندما تعرض هذه القضية أمام محكمة عادلة، ستبطل بسرعة كبيرة” مشيرا إلى أنه سيستأنف.

أصل القضية

تعود وقائع القضية إلى مقطع فيديو ظهرت فيه الأم وابنتها أثناء فرز بطاقات الاقتراع وهما تتبادلان شيئا، تبين لاحقا أنه قرص حلوى نعناع.

لكن جولياني، رئيس بلدية نيويورك سابقا والمدّعي العام السابق للمدينة نفسها، زعم يومها أن ما تبادلته المرأتان كان بطاقة ذاكرة، مؤكدا أن إحداهما مرّرته للأخرى سرا “كما لو أنه جرعات هيرويين أو كوكايين” بقصد تزييف نتائج الانتخابات.

ولاحقا، روت المدّعيتان، على مسامع اللجنة البرلمانية المكلفة التحقيق في هجوم أنصار ترامب على مبنى الكابيتول في 6 يناير 2021، كيف أن اتهامات جولياني التي تبنّاها في حينه دونالد ترامب على شبكاته الاجتماعية، عادت عليهما بسيل من الإهانات والتهديدات التي غلب عليها الطابع العنصري.

وفي أغسطس الفائت قضت القاضية بيريل هاول بإدانة جولياني بتهمة التشهير بالوكيلتين وأمرته بأن يعوّض عليهما أتعاب المحاماة.

وفي 14 أغسطس وجّه القضاء في جورجيا إلى جولياني وترامب و17 شخصا آخر تهمة القيام بممارسات احتيالية لتغيير نتيجة الانتخابات في هذه الولاية الرئيسية.

وأقرّ أربعة من هؤلاء المتهمين الـ19 بذنبهم بالتهم التي وجّهت إليهم خصوصا بموجب قانون مكافحة الجريمة المنظمة.

وصدرت بحقّ هؤلاء المدانين الأربعة أحكام مخفّفة لا تشمل قضاء أي مدة في السجن وذلك مقابل إدلائهم بشهادتهم في المحاكمة المستقبلية لبقية المتهمين.