محكمة لاهاي تقرر: لا يتعين على هولندا أن تتوقف عن توريد أجزاء الطائرات المقاتلة إلى إسرائيل

7



يمكن للدولة الهولندية الاستمرار في توريد قطع غيار الطائرات المقاتلة من طراز F-35 إلى إسرائيل، وحكمت المحكمة في لاهاي “دانهاخ” بهذا الحكم اليوم الجمعة.

ووفقا للقاضي، يجب منح الحكومة الهولندية حرية واسعة في تقييم القضايا السياسية، والسياسات عند اتخاذ القرارات بشأن صادرات الأسلحة.
وقد رفعت منظمات حقوق الإنسان أوكسفام نوفيب، ومنظمة العفو الدولية، وباكس، ومنتدى الحقوق، إجراءات موجزة ضد الدولة، لقد أرادوا فرض حظر على توريد قطع غيار طائرات F-35.
وتعتقد المنظمات أن الدولة تنتهك القانون الدولي من خلال تزويد إسرائيل بهذه الأجزاء، تعرف الدولة أن إسرائيل تنتهك بالتالي القانون الإنساني في الحرب ضد حماس.
ووفقا للدولة، تم إجراء تقييم واسع النطاق في قرار مواصلة توريد قطع الغيار، ولم يثبت بعد للوزيرة المنتهية ولايتها ليسجي شراينماخر (التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي) أن إسرائيل تنتهك القانون الإنساني الدولي، ووفقا لها فإن الوضع “معقد للغاية، ولا يزال الكثير غير واضح”.
ووفقا للمحكمة، لم تكن شراينماخر ملزمة بإعادة تقييم تسليم الأجزاء، وقال القاضي إنها وازنت المصالح ذات الصلة وتوصلت إلى اعتباراتها وتصرفاتها بشكل معقول.
يقول الوزير المنتهية ولايته جيفري فان ليوين (الذي يحل محل شراينماخر بسبب إجازة الأمومة) على موقع X إن الحكم “يؤكد أن الدولة حرة في تشكيل سياستها الخارجية”.
من المحتمل أن تستأنف المنظمات
مدير منظمة أوكسفام نوفيب لحقوق الإنسان ميشيل سيرفيس يشعر “بخيبة أمل كبيرة” بعد صدور حكم القاضي، ووفقا له فإن المنظمات سوف تستأنف القرار على الأرجح.
أفادت صحيفة NRC في أوائل نوفمبر أن إسرائيل قدمت طلبًا لشراء طائرات F-35 من المستودع الإقليمي الأوروبي في قاعدة Woensdrecht الجوية بعد اندلاع الحرب، ومن هناك يتم إرسال قطع غيار طائرات F-35 إلى جميع دول أوروبا.
وفقًا لNRC، استفسرت الجمارك مع وزارة الخارجية عما إذا كان ينبغي حظر الشحنة إلى إسرائيل، وأوصى المسؤولون بمواصلة عملية التسليم، بينما حذر المحامون من مخاطر انتهاك قوانين الحرب.
 
المصدر: NU